منتدى ابناء الحاسة

منتدى ابناء الحاسة

منتدى خاص بابناء قبيلة الحاسة

قال تعالى:-(يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ) (الحجرات : 13 )

    صدى الكلمات ( اقوال معبره )

    شاطر

    عبدالنبى الرفادى

    عدد المساهمات: 3
    نقاط: 7
    السٌّمعَة: 0
    تاريخ التسجيل: 23/09/2010

    صدى الكلمات ( اقوال معبره )

    مُساهمة من طرف عبدالنبى الرفادى في الخميس سبتمبر 23, 2010 3:28 pm

    صدى الكلمات

    اثناء المحن والشدائد تنطلق الالسن لتعبر عن بعض الاحاسيس التى طوتها الصدور من مشاعر لا يمكن البوح بها حياءً او خوفً او تقديرأً للاخرين الذين احبوهم ام كرهوهم ولكن حينما تتشابك الظروف بصعابهاالقاهره التى تجعلهم عاجزين امامها مكتوفى الايدى فان الكلمات التى ينطقون بها فى مثل هذه الحاله يكون لها صدى تردده الجبال والوديان وتهمس به النسمات وتتناقله الالسن من مكان الى مكان ولعل ما قيل اثناء لقاء الموت المحقق , هو الصدق الذى لا رياء فيه ولا يودون ذكرأً من بعدهم الا ما قالوا , فما قالو ؟

    *********
    فى معركة سيدىعبدالله الثانيه التى وقعت بضواحى درنه فى يوم 3 / 3 / 1911 م شن مجاهدين من قبيلة البراعصه هجوم على خطوط دفاع العدو بقيادة الشيخ { عبدالله حفالش } رحمه الله الذى استشهد بهذه المعركه قائلاً
    { خشى يا ناب ***الحاشى هاب }
    والشيخ الشهيد { عبدالكريم محمد الزائدى } رحمه الله الذى قال :
    { امحن يا أيدى ***اذنوب على }
    والشيخ الشهيد رحمه الله { ابوبكر جوده العبدى } الذى قال :
    { حل البيبان *** على الشيبان }

    *********
    احب المجاهد { عبدالخالق جبريل على الحاسى } امراه من قبيلته تدعى { سلوم } وبسبب هذه العلاقه اضطهده احد الاخوان بزاوية شحات مما ادا الى قتل هذا الاخوانى وحكم عليه بالسجن وقد فر من السجن والتحق بالجهاد وحضر المعارك الاولى التى وقعت حول درنه وفى معركة { يوم الرحيل } التى وقعت يوم 21 / 11 / 1911 م واستشهد بها يرتجز قائلاً :
    { لوكان اليوم *** تحضر سلوم }

    *********

    فى بدايت الغزو الايطالى سنة 1911 م التحم المجاهدين بالقوات التركيه التى كان يقودها
    { انور باشا } الضابط التركى وصاحب الطريق المشهوره وهى طريق انور باشا ومن ضمن الملتحقين بالجهاد شيوخ ورجال وشباب قبيلة الحاسه وقد تدربو على القيام بعمليات ليليه خلف خطوط العدو وكان الايطاليين ينصبون الفخاخ حول تحصيناتهم وفى ذات ليله امسك احد الفخاخ باحد المجاهدين الخمسه وحاولو تخليصه وحينما عجزوا عن فك صاحبهم حملوه بالفخ والسلاسل والاوتاد الى المعسكر فقال احد المجاهدين تقديراً لبطولتهم وشجاعتهم
    { شالوه بالمنداف *** الحاسه ومابو اريبوا }

    *********
    فى معركة الصفصاف التى وقعت يوم 1 / 7 / 1913 م فرجنود الجيش الايطالى امام ضربات المجاهدين من ميدان المعركه واخذوا يلتجون الى الصهاريج الرومانيه وكان الجو حاراً فى ذلك اليوم فقال احد المجاهدين
    { خشى يا حمر *** فى سوق الكمر }

    *********
    فى معركة الصفصاف التى وقعت يوم 1 / 7 / 1913 م قام المجاهد { بو منبيه القلبطى } الحاسى بتفكيك بعض الخيام الفرديه للجنود الايطاليين فساله احد المجاهدين لما تقوم بهذا العمل فقال :
    { خذيت نجع م الطليان *** انريده افداء فى بيتنا }وذلك لان الايطاليين قامو بحرق خيمته { بيته } بدور الظهر الحمر سنة 1912 م

    *********
    فى معركة تلغزه التى وقعت يوم 26 / 9 / 1913 م ضرب ضريح الصحابى الجليل حامل علم رسول الله صلى الله عليه وسلم { رويفع الانصار } رضى الله عنه وهذا الامر اثر تاثيراً نفسياً فى احد المجاهدين فقال مترنمن بنبره تنم عن ما يجول فى نفسه من حقد هذا العدو ولعله جال بخاطره ان هذا الصحابى هو من حارب اجداد هؤلاء الغزاه من الرومان وقد جزم ان ما حدث هو فعل مقصود وليس خطا او صدفه قائلاً :
    { قاتلينه من قبل *** واليوم جوه هدوا قبته }

    *********
    فى معركة{ الرمسه } الزوبتبنه التى وقعة ايام 12 : 13 / 3 / 1914 م استشهد المجاهد { على بوغاليه المغربى } فحمله المجاهد الكبير { يادم بالقاسم على النويحف القابسى المغربى } على جواده وقد اثر فيه استشهاد رفيقه فقال لاحد قريباته او لعله مخاطبن نفسه :
    { شيلى عليه الصوت *** انكان يوجعك بوغاليه }
    *********
    بعد احتلال القوات الايطاليه منطقة مراوه شن المجاهدين هجوم يوم 24 / 3 / 1914 م على القوات الايطاليه لتحرير المنطقه من نير الاستعمار الايطالى لها وكانت من ضمن المجاهدين المجاهده { حليمه سليمان } من قبيلة عبد البراعصه وكانت تمتطى ضهر جمل وتترنم قبل استشهادها بهذه المعركه قائله
    { هلك يا مراوه جوك *** اقناع الحياه قاشعينه }
    *********
    اسر الضابط التركى { جعفر باشا } بمعركة بوتونس التى وقعت بتاريخ 13 / 12 / 1915 م
    و قادها احمد الشريف السنوسى بجيش من الليبيين مكون من 5500 مجاهد ضد القوات البريطانيه المحتله لمصر وكان اسر قائد كبيرحدث جلل اثر فى نفوس المجاهدين وهذا الحدث عبر عنه احد الشعراء الذى فقد محبوبته ولم يجد ما يعزى به نفسه الا ما حدث فقال :
    { لوأى الطروف السمح بودنداشه *** انعده اميسر كيف جعفر باشه }

    *********
    فى يوم 25 / 10 / 1920 م وبعد توقيع اتفاقية الرجمه قام المجاهد { اقطيط موسى على عبدالبارى } الحاسى بأمتطاء صهوة جواده وكان لا يرغب فى مصالحة العدو ولكنه كان من الضباط الذيبن يتقيدون بالضبط والربط العسكرى ويتبعون الاوامر الصادره له وحيث ان يده اليسرا كانت مصابه باطلاقه فى المعارك الاولى وهى شبه مشلوله ولكنه امسك بها سلاحه واطلق عدة اطلاقات على هدف امامه وعندما راى اطلاقته ارتفعت عن الهدف قال :
    { ضرب الشلاء *** فوق تعلاء }
    *********
    فى سنة 1922 م انضم المجاهد { اقطيط موسى على عبدالبارى } الشبرقى الحاسى الى المجاهد { ابريدان السنوسى } العريفى البرعصى وارسلت له الحكومه الايطاليه افراد من الجيش الايطالى يصحبهم مجندين ليبيين من ضمنهم المجند { بوالعون …….} وطلبوا من اقطيط مرافقتهم الى شحات وعندما رفض اقطيط موسى الذهاب معهم قامو باخذاغنامه وهنا قام المجاهد الشيخ ابريدان السنوسى ممسكن بسلاحه قائلاً :
    { يا كلب يا بوالعون *** اتسوق فى غلم جيرانا }
    *********
    فى يوم 6 / 3 / 1923 م قام الرائد { ابياتى } بهجوم مباغت على الدور المختلط بمنطقة
    { تاكنس } ولكن هذا الهجوم لم يحقق الهدف منه حيث ان المجاهدين قد علمو ا بامر الهجوم
    قبل ذلك بليله واحده : ففى ليلة 5 / 3 / 1923 م سمع المجاهدين المجند مع الايطاليين
    { محمد العقورى } يغنى قائلاً :
    { الجار ما ايخون الجار *** وحنا جارنا خائنينه }وعندما لم ينتبهوا لهذا الامر قام المجند { على بقر العقورى } قائلاً :
    { يا امحافظة الدور *** جاكم السيل او عمكم }وهنا امرهم الضابط { مفتاح على يحى } بالانسحابتلك الليله من هذا المعسكر
    *********
    فى معركة { بئر الغبى } وهى اول معركه يقودها شيخ الشهداء عمر المختار بعد تكليفه بقيادة حركة الجهاد التى وقعت يوم 5 رمضان 1342 هجرى الموافق 23 ابريل 1923 م وبعد ان نشب القتال قام الشيخ { على حامد } العوكلىالعبيدى باشعال سيجاره فقال له احد المجاهدين يا شيخ اصيام فرد مرتجزن :
    { ما يوم اصيام *** المــــدفع زام }
    اما المجاهد { مازق بواشديق } البرعصى فكان يرتجز قائلاً :
    { دون البطنان *** راسى عريان }
    والمجاهد { على بوالحمره } المنفى فكان يرتجزبقوله :
    { ناضن كراب *** خاطرهن طاب }
    *********

    فى معركة البويرات بالجبل الاخضر التى وقعت بتاريخ 19 / 4 / 1924 م كان هجوم العدو عنيفاً وتصدى له المجاهدين ببساله مما كبد العدو خسائر فادحه فى الارواح كما تكبد المجاهدون هم ايضاً خسائر وكان المجاهد { على الحسين } من عائلة عقيله يترجز قبل استشهاده قائلاً :
    { دارت دودار *** على الكفار }

    *********
    فى معركة الحليقيمه الواقعه قرب منطقة مراوه يوم 14 / 5 / 1924 م كان المجاهد القائد الشيخ { الفضيل بواعمر } يقوم بالدفاع عن النساء والاطفال وهو يرتجر قائلاً :
    { حق النسوان *** على لخوان }
    *********
    فى معركة المعترض التى وقعت سنة 1925 م استشهد المجاهد { على عبدالعالى القابسى } المغربى فحمله المجاهد { آدم بالقاسم على النويحف } القابسى المغربى على جواده وهو يرتجز قائلاً :
    { ودرت على *** ما جيت ابشى }
    *********
    فى معركة بئر الزيتون التى وقعت يوم 10 محرم 1335 هجرى الموافق 10 يوليو 1927 م استشهد القائد المجاهد { حسين مفتاح الجويفى } البرعصى وقد وقف على قبره القائد الشيخ عمر المختار وقال :
    { شهير لسم وافى الدين *** تما غفير فى فاهق خلاء }

    *********
    فى معركة الرحيبه التى وقعت يوم 28 / 3 / 1927 م والتى صادف وقوعها يوم العيد فكان شيخ الشهداء { عمر المختار } واثناء القتال يترنم قائلاً :
    { جيتوا فى العيد ويوم سعيد *** ان عشت سعيد وان متت شهيد }
    *********
    كان بعض الليبيين الذين باعو ضمائرهم وانضمو الى العدوا الايطالى وقد قتلو اكثر من عشر مجاهدين منهم المجاهد { السنوسى بلا خشم الحسينى البرعصى } والمجاهد { عبدالله عبدالشفيع } فاصدر شيخ الشهداء عمر المختار بشهر يناير 1928 م لمجموعه من المجاهدين بغزو منطقة اسلنطه والقبض على هؤلاء العملاء وجلبهم الى الدور لمعاقبتهم
    واثناء الطريق كان المجاهد { يونس بو اقفيفه الحاسى } يرتجز قائلاً :
    { ادير احذاك *** قوارى يا عاصى مولاك }
    وقد علم هولاء العملاء بالامر فالتجؤو الى كهف المقعور القريب من المنطقه ولم يجد المجاهدون العملاء فرجعوا الى المعسكر { الدور } وعلمو بعد ذلك لجؤهم الى الكهف فقال المجاهد :
    { ابراوه يا كاهف المقعور ***عليك النو ر ***اتفك اللى رامى م الدور }

    *********
    فى يوم 10 / 8 / 1928 م وقعت معركة { عقيرة ام الشفاتير } والتى سميت بعد هذه المعركه بعقيرة الدم نظراً لعدد الشهداء بهذه المعركه حيث نال الشهاده اكثر من 200 مجاهد ومن ضمن الشهداء المجاهد { محمد بو نجوى المسمارى } وعندما علم شيخ الشهداء { عممر المختار } بنباء اسشهاده رورقت عيناه بالدموع وقال :
    { راحو الكل يا عين *** الجيران وصحاب الغلاء }
    *********
    فى معركة العقيره { عقيرة الخيل } بالجبل الاخضر التى وقعت يوم 10 / 8 / 1927 م هاجم العدو المجاهدين بضراوه وقامت المجاهده { عازه طاهر } التى تنتمى لقبيلة عريف البراعصه باخراج الابل والقوافل من ميدان القتال وتصدى ابنيها وهم فى سنى الشباب { عمر التواتى عبدالله } و { محمد التواتى عبدالله } الذاان ينتميان لعائلة يوسف قبيلة الايتامه البراعصه وبعد ان نال الشهاده فى ميدان المعركه لحقت بها احد النساء لتبلغها بالفاجعه التى المت بها وكانت المجاهده بيدها حجران بكل يد حجر وحينما ابلغلت اطلقت احد الحجرين الذان بيدها باحدا النوق وقالت :
    { ما دارو سو *** لو ذلو جوا }
    *********
    فى معركة { بئر اقراسه } وتسمى معركة القافله كم تسما معركة يوم عرفه حيث صادف وقوعها يو الوقوف بعرفه شمال شرق منطقة كمبوت التى وقعت يوم 16 / 7 / 1928 م ونال الشهاده المجاهدين السبعه المشتركين بها عاد رجل لايحمل سلاح ينتمى لقبيلة السعيطات وصبى فى الرابعه عشر من عمره وهذان هم الذى نقل ما قال بعض المجاهدين اثناء القتال فقد قالوا ان المجاهد الشهيد
    { محمد محمد اعطيه بوبكر } الرفادى كان يرتجز قائلاً :
    { ردن زمزوم *** نا خو حلوم }اما الشهيد { عبدالغنى محمد الساعدى امحمد } الرفادى قال :
    { ما انعطوها *** للى جوها }اما الشهيد { عبدالجليل السنوسى ابريدان } العريفى البرعصى فقد قال :
    { نضرب فيهم مانى خايف *** عاد وراى اعيون طرايف }

    *********
    خرج الشيخ { عمر المختار } من المفاوضات التى اجريت بمنطقة { القويطرات } قرب منطقة القيقب فى يوم 16 / 5 / 1929 م غاضباً من الشروط التى كان يعرضها الايطاليين عليه وكان برفقته بعض المجاهدين من بينهم { حمد محمد الملقب بالحول بالقزع } الحاسى وعندما امتطا صهوة جواده قال له غنى يا حمد فرد الحول بوالقزع ماذا اقول فقال قول :
    { اجواد راكبين الخيل *** على دينهم ما ايماينو }

    *********
    ففى الفتره الممتده من 1 : 10 / 5 / 1930 م تم ضم السكان الليبيين الى المعتقلات وبعد هذا الضم للاهالى اضحى الوطن خالى من السكان وفى ذات ليله رددت الجبال والوديان شداء شادى بنبره حزينه تنم عن الاسا الذى الم به فاخترقت ذلك السكون الرتيب الذى ينم على خلو الديار
    بصوت عذب عذوبة نسمات الجبل الاخضر الندى قائلاً :
    { عليك سوتهن ياعين ***سقايف وجيرانك حبش }
    *********
    فى سنة 1930 م قام احد الدراويش الذين جز بهم بمعتقل البقاره اثناء الاستعمار الايطالى لليبيا وقد اقيم هذا المعتقل بالقرب من منطقة شحات لقبيلة الحاسه الذين لم يجز بهم بمعتقالى الاباده بالبريقه والعقيله بارض صعبة التضاريس واحيط بالاسلاك الشائكه وبه نفس المعاناه التى عانها بقيت اخوتهم بالمعتقلات الاخرى وفى ذات يوم من ذات الايام وجد هذا الدرويش الاطفال يقومون بلعبه شائعه فى ذلك الوقت فدخل معهم بهذه اللعبه واخذ يقول :
    بيهــا أيــوه نجـــع البقاره *** راح اخساره *** للمــــــــــــــوت اصغاره وكباره
    بيها أيــــوه نجــــع المدير *****اللى حاصـــــــــــل بين سطاطير
    وهو جــــــوه ماليه سكير ***** مـــا غاثه ساعـــــــــــــــه بذاره

    بيها أيوه يا تجع الهـــول ****الحاصل بين انقـــــــط وتلـــــول
    وما ملى عنا امعــــــزول ***ابحكم نصاره ***تتعب كان اخطيـــــــــــــت اماره

    بيها ايوه يا نجــع العازه *****حاصــــــل فى ثقــــــــــل التقازه
    غاب اللى مــاسك عكازه ***راح تـــــواره *** ما فاضـــــــل غيـــــــــر المكار
    هلى للضايــــف لــــزازه ***ناس فقــــاره ***غــــاب اللى ياتى بـــــدبـــــــاره
    *********
    فى معركة الاثرون بالجبل الاخضر والتى استشهد بها القائد الكبير الشيخ { الفضيل بوعمر لوجلى } رحمه الله يوم 20 / 9 / 1930 م كان المجاهدين يبذلون قصار جهدهم دفاعاً عن القائد وقد سقط اكثر من خمسون شهيداً دفاعاً عنه وكانوا يرتجزون فائلين :
    { الكبش الحم *** دونه ترسم }

    *********
    فى سنة 1931 م هاجرت المجاهده { امباركه الللافى } التى تنتمى لقبيلة العبيد من منطقة جردس العبيد وبصحبتها اخوتها وعنما اجتازت فى تلك اليله الحدود ترنمت قائله :
    { يبقى ضليل راى العقل *** عليه كان باريله حكم }
    *********

    فى معركة القرنه الاولى بالجبل الاخضر التى وقعت بتاريخ كان المجاهد الكبير { فرج القرعانى } واثناء القتال يترنم قائلاً
    { دون هلنا *** بلا جميل اندافعو }

    *********
    فىاحد المعارك قاتل المجاهد { حسين سليمان معتوق } الحاسى وهو متحصن بكهف بميدان المعركه الى ان نفدت ذخيرته فقام العدوا بمحالوت اشعال النار بالكهف حتى يموت اختناقن فخرج عليمه حاملاً سلاحه بيديه فوق راسه قائلاً :
    { ما عمر صاحب عرف *** خطاره مشو قاؤرضينه }
    *********
    كان المواطن { يوسف محمد الجيلانى المحجوبى الحاسى } يزود المجاهدين بالذخيره التى يحصل عليها من المجندين الليبيين وكانت الوسيله لايصالها للمجاهدين هى الدقيق حيث كان يخبى الذخيره باكياس الدقيق ويخرج بها من شحات وفى ذات ليله كان برفقته المجاهد { على الفريق } وتعرضت لهم بالطريق دوريه واطلقت عليهم النار ففر كل منهم باتجاه ففر على الفريق للدورر وفر يوسف محمد الى اهله واخذت الدوريه الحمار بحمله وبيع الدقيق الى احد المخابز وعندما وجد الخباز الذخيره ابلغ الحكومه الايطاليه وعرف المكان الذى باع الدقيق وقال البائع ان الذى اشتراء الدقيق هو يوسف محمد وحين المواجهه اصر البائع على اقواله وحكم على يوسف بالاعدام بمنطقة شحات وبعد عدة اشهر تسلل المجاهد { عطيه الفويرس } الحاسى مع احد الصراديب ووصل الى الواشى وجرد سلاحه وقبل قتله قال له :
    { يوسف اللى دلتوه *** يا كلاب هذه عيلته }فارداه قتيلاً وغادر شحات سالمن .
    *********
    كان المجاهد الضابط عبدالحفيظ حمد الاخت يقاتل فى العدو بمعركة الرحيبه الاولى التى وقعت يوم
    مدافعاً عن الاطفال والنساء مرتزن
    { يا خيلاً بتر ***عطنى كتر }
    *********
    فى معركة رواج التى وقعت يوم حاصر جنود العدو المجاهد عبدالحفيظ حمد الاخن واحاطو به من كل الجهات فتحصن بالاحجار واخذ يرمى العدو فى كل الجهات حتى نفدت ذخيرته وكان يده اليمنا قد اصيب بها فالتقط بندقيته بيده اليسرى من فوهت السبطانه ورفعها ليقوم بكسره على احدا الاحجار فراء ناقه قد كسرت ارجلها فخاطبها قبل استشهاده قائلاً :
    { بالك يا ناب ***اتقولى هاب }
    *********
    كان المجاهد { موسى يونس ادهيم البجيتى } البرعصى قبل اسشهاده بمعركة جردس الجرارى التى وقعت يوم يرتجز قائلاً
    { يا امصوع رد *** والفت الهد }
    *********
    كان المجاهد { محمد عثمان الحصين } احد الكلفين بجباية الاعشار اى { العشر } من اموال الزكاه للمزروعات البعليه وبينما هو فى احد النجوع حضرت دوريه ايطاليه على راسها ضابط ايطالى اسمه { مسكونى } وكان بمقدور المجاهد محمد عثمان اصابته ولكنه احجم عن هذا الامر خوفاً من ان تقوم الحكومه الايطاليه الغاشمه باحراق النجع بمن فيه حيث ان هذا الامر قد قامت به الحكومه الايطاليه عشرات المرات وبعد عدت ايام التقا باحد المجندين اليبيين مع الايطاليين فاعطاه رساله قد كتبت بها ابيات موجهه للضابط مسكونى قائلاً فيها :

    يــــوم جيتك للنجـــــع يا مــــــــونى ***قبل حـــوتن ناضن على اغبونى
    جيــــــت فى خيالــــــــــــــــــــــــــه ***تاعــب على راسك اتــريد اقتاله
    ولولا الفــــريق اللى شغلنى حالــــه ***انحــرق كبابيطك مـع القلــــونى
    *********
    احب ان انوه ان فكرة هذا الموضوع تم استنباطها من الخال { مصطفى سعد الهاين حمد } الحاسى من كتابه موسوعة روايات الجهاد والذى تم طباعته سنة 1989 م له الشكر والتقدير على جهده الذى بذله فى احياء ذكرى بطولة هذا الشعب ضد عدوا لا اخلاق ولا ضمير له


    مع تحيات
    عبدالنبى اجويده الرفادى






    أحمد عيسى

    عدد المساهمات: 12
    نقاط: 21
    السٌّمعَة: 0
    تاريخ التسجيل: 26/03/2010

    رد: صدى الكلمات ( اقوال معبره )

    مُساهمة من طرف أحمد عيسى في السبت سبتمبر 25, 2010 11:14 pm

    مرحبتين اهلن يارفادي *** بحظورك شرفت النادي
    مشكور وبارك الله فيك

    عبدالنبى الرفادى

    عدد المساهمات: 3
    نقاط: 7
    السٌّمعَة: 0
    تاريخ التسجيل: 23/09/2010

    رد: صدى الكلمات ( اقوال معبره )

    مُساهمة من طرف عبدالنبى الرفادى في الخميس سبتمبر 30, 2010 2:31 am

    مرحبتين اهــــلاً بوعيسى *** ياخـــالاً ما فيك نقيصه
    فى التاريخ الكم تبقيسه *** ناس اجواد اصحاب مبادى
    هل فارس ما خــب رميسه *** ضحى دون اتــراب ابلادى

    مع تحياتى
    عبدالنبى اجويده الرفادى

    Elfardy

    عدد المساهمات: 4
    نقاط: 4
    السٌّمعَة: 0
    تاريخ التسجيل: 04/04/2011
    العمر: 29

    رد: صدى الكلمات ( اقوال معبره )

    مُساهمة من طرف Elfardy في السبت أبريل 30, 2011 11:39 am

    كفيت ووفيت على سرد هذا التاريخ الرائع لاجددنا الكرام
    شكرا لك اخى الكريم

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يوليو 25, 2014 1:45 pm